السبت، 23 نوفمبر، 2013

جفاء الأبناء

يتألم بعض الاهالي من جفاء أبنائهم ، وسوء أسلوبهم
و جفاف مشاعرهم تجاههم
كل ذالك لم يكن صدفة او فساد الطفل
و اعذروني على تلك الكلمة
فأظن ان ابنك يعاملك بنفس معاملتك انت له

كثيرا ما نرى على سبيل المثال
ابن يحسن معاملته لوالدته ويبرها اشد البر
و لكن حينما نراه مع والده فهو ابن جاف وغليظ
وان تعمقنا بعلاقتهم قليلا وجدنا الابن عامل والدته بنفس أسلوبها 
والذي تربى  عليه
ولوجدنا ان الابن عامل والده بنفس اسلوبه ومارباه والده عليه

فلا تتلقوا اللوم كله على أبنائكم بل لوموا أنفسكم
عاملوهم وأحسنوا تربيتهم ليعاملوكم بالمثل
فجفافهم و سوء أخلاقهم و فظاظة أسلوبهم 
كلها انعكاس لما زرعتموه انتم بداخلهم

من المؤكد ان لكل قاعدة شواذ 
فهناك الكثير من الأبناء يسيؤون لوالديهم
رغم حسن و جمال تعامل آبائهم معهم 
والعكس صحيح 

فساعدوا ابنائكم على بركم بحسن تربيتهم بين اللين و الشدة
و ازرعوا فيهم الاسلام فهو النجاة فيما  نعيشه و نراه حولنا الان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق